الاتحاد العربي للحديد والصلب

مكتب القاهرة الاقليمي

بورصة الحديد

حديد المصريين

لافتة إعلانية

رعاية مجموعة حديد عز

لافتة إعلانية

UNICOIL يونيكويل

لافتة إعلانية

انضم الينا يصلك كل جديد

News

News
GCC proposes 31% safeguard tariff on some iron and steel imports

15/6/2017 The countries of the Gulf Cooperation Council are proposing a 31% safeguard tariff on imports of flat-rolled products of iron... إقرأ المزيد...
ُEgypt : General Tender Modernization of Delta Steel

Ministry Of Public Business SectorDelta Steel Mill Co.DSMAffiliated To The Holding Company for Metallurgical Industries.PROJECTS HIGH COMMITTEEThe... إقرأ المزيد...
Egypt : Arab Iron and Steel Union held its 2017 board meeting

 17/5/2017 Arab Iron and Steel Union held its  board meeting  the 115th Ordinary Session , the 50th general assembly and the 116th ordinary... إقرأ المزيد...
China’s steel output reaches new record high

17/4/2017 Chinese steel production reached an all-time record high in March, adding pressure on market prices. The output is unlikely to be cut... إقرأ المزيد...
Egypt : Hadisolb posts 17 pct sales growth during Jul-Nov 2016 YoY

9/1/2017Egyptian Iron and Steel (Hadisolb) said its sales increased 17.7pct through the period from July to 30 November 2016.The company stated that... إقرأ المزيد...
لافتة إعلانية

14/6/2017

قال جورج متى رئيس قطاع التسويق في شركة حديد عز المصرية أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يوم الأربعاء إن زيادة أسعار حديد التسليح خلال الفترة الماضية مفتعلة من التجار بهدف إجبار الحكومة على معاودة الاستيراد مرة أخرى.

جاءت تصريحات متى في مقابلة مع رويترز بعدما فرضت الحكومة الأسبوع الماضي رسوم إغراق مؤقتة لمدة أربعة أشهر على واردات حديد التسليح من ثلاث دول هي تركيا والصين وأوكرانيا.

حديد عز 

وأضاف متى في المقابلة التي أجريت في مكتبه بالقاهرة "أي زيادات سعرية للمستهلك غير مبررة يُسأل عنها التجار.

"الزيادة الكبيرة والمفاجئة في الطلب خلال الأيام الماضية رغم بطء حركة البناء في رمضان غير مبررة ومفتعلة من قبل بعض التجار الذين يريدون إفشال الرسوم المؤقتة لإجبار الحكومة على إلغاء قرارها واستئناف الاستيراد بإظهار أن المصانع غير قادرة على تلبية الطلب المحلي".

وقال عدد من التجار لرويترز يوم الثلاثاء إن أسعار طن حديد التسليح للمستهلك تدور بين 10200 و10250 جنيه (561.9 و564.7 دولار) داخل القاهرة وبين 10400 و10500 جنيه للطن خارجها.

لكن متى قال "أسعار حديد التسليح لدينا تبلغ 9900 جنيه للطن تسليم أرض المصنع شاملة الضريبة 13 بالمئة. نحن مسؤولون عن سعر المصنع فقط. البيع للمستهلك مسؤولية الجهات الرقابية. نعلن أسعارنا يوميا في الصحف. لم نفرض نحن أو أي من المصنعين أي زيادات جديدة منذ قرار الرسوم.

"آخر زيادة في الأسعار كانت في السادس من يونيو بنحو 200 جنيه للطن بعد زيادة أسعار الفائدة على التمويل والزيادة التي سبقتها كانت بنحو 200 جنيه في 23 مايو الماضي بسبب ارتفاع أسعار مربعات الصلب".

كان البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الرئيسية 200 نقطة أساس في 21 مايو أيار

وقال متى لرويترز "هناك شائعات في السوق وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بخفض سعر الطن بنحو 5000 جنيه بناء على تعليمات الحكومة وهذا غير صحيح تماما والهدف منه خلق حالة من الفوضي في السوق".

وتابع رئيس قطاع التسويق في حديد عز "الصناعة كانت تحقق أرباحا معقولة ولكن مع القفزة الكبيرة في الواردات خلال 2014 بدأ الأداء المالي للشركات يتراجع.

"احتياجات السوق العام الماضي بلغت 8.7 مليون طن منها 1.7 مليون طن جاء من الاستيراد والباقي إنتاج محلي من الشركات. الاستيراد مثل نحو 20 بالمئة من السوق وبمعدلات متنامية ولو استمرت الواردات بهذا الشكل كانت ستستحوذ على معظم السوق خلال عامين أو ثلاثة".

وتبلغ الطاقة الإنتاجية القصوى لشركات حديد التسليح في مصر نحو 13 مليون طن سنويا وفقا لرئيس التسويق في حديد عز.

وحققت حديد عز ربحا صافيا سنويا بعد الضرائب وحقوق الأقلية بلغ 162 مليون جنيه مقابل خسارة 418 مليونا في 2015 وخسارة 696.559 مليون في 2014.

وأغلق سهم حديد عز يوم الأربعاء مرتفعا 0.49 بالمئة عند 20.33 جنيه.

وقال متى الذي استحوذت شركته على نحو 40 بالمئة من سوق حديد التسليح في مصر العام الماضي "عدم وجود واردات مغرقة للسوق المصرية سيساعد الشركات (المحلية) على زيادة معدلات الإنتاج لتلبية الاحتياجات الحالية وربما تصدير الفائض من الإنتاج بما يسمح لها بالتشغيل الاقتصادي والعودة للربحية.

"قبل قرار الرسوم كان عدد كبير من الشركات لا يستطيع البيع بأسعار أقل من أسعار التكلفة لمنافسة المنتج المستورد".

وبلغت رسوم الإغراق على الواردات 17 بالمئة لحديد التسليح الصيني وبين عشرة و19 بالمئة للحديد التركي و15 إلى 27 بالمئة للأوكراني

الطاقة القصوى 4.6 مليون طن من حديد التسليح في حالة استمرار رسوم الإغراق وحماية الصناعة المحلية من بين ثلاثة ملايين و3.5 مليون طن العام الماضي.

"قرارات رسوم الإغراق سيكون لها أثر إيجابي على أداء الشركات والمبيعات والإنتاج بصفة عامة للجميع".

تعمل في مصر نحو 24 شركة حديد تسليح أبرزها حديد عز وبشاي والسويس للصلب.

وقال متى لرويترز إنه في حال توقف الرسوم المؤقتة خلال سبتمبر أيلول أو مطلع أكتوبر تشرين الأول "ستعود الشركات لما كانت عليه في 2015 و2016 من حيث انخفاض الإنتاج وزيادة التكلفة وزيادة المخزون وانخفاض العائد على الاستثمار".

رويترز

 

 

اعضاء الاتحاد

لافتة إعلانية
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
Visitors Counter